‫هل تستخدم التطبيقات الطبية على هاتفك؟ هل هي آمنة أم خطرة؟ تابع المقال..

 



بالرغم من أن هذه التطبيقات الطبية قد تنطوي على فائدة معرفية في كثير من الأحيان، إلا أن طبيب ألماني ينصح بضرورة تجنب نوعية التطبيقات التي تستخدم في تشخيص الأمراض، أو وصف العلاج، لاسيما في ضوء الانتشار الواسع الذي حققته هذه النوعية من التطبيقات في الفترة الأخيرة إذا يقول: "إن هناك ببساطة احتمال كبير للوقوع في الخطأ" في حالة الاعتماد على هذه التطبيقات.

فمثلاً إن دقة نتائج اختبار السمع الذي يتم بواسطة الهاتف الذكي تتوقف على جودة السماعة المستخدمة في الاختبار، كما أن تحاليل البول التي تتم عن طريق قياس التدرج اللوني على شريحة التحليل تعتمد على جودة كاميرا الهاتف المستخدمة في التصوير" ونذكر الأمر نفسه في التطبيقات التي تستخدم لتشخيص سرطان الجلد.

ويؤكد ألبريشت، "أن الدراسات العلمية أثبتت أن أفضل البرامج التي تستخدم في التشخيص تعطي نتائج خاطئة بنسبة تتجاوز ثلاثين بالمئة".
بالرغم من أن هذه التطبيقات الطبية قد تنطوي على فائدة معرفية في كثير من الأحيان، إلا أن طبيب ألماني ينصح بضرورة تجنب نوعية التطبيقات التي تستخدم في تشخيص الأمراض، أو وصف العلاج، لاسيما في ضوء الانتشار الواسع الذي حققته هذه النوعية من التطبيقات في الفترة الأخيرة إذا يقول: "إن هناك ببساطة احتمال كبير للوقوع في الخطأ" في حالة الاعتماد على هذه التطبيقات.

فمثلاً إن دقة نتائج اختبار السمع الذي يتم بواسطة الهاتف الذكي تتوقف على جودة السماعة المستخدمة في الاختبار، كما أن تحاليل البول التي تتم عن طريق قياس التدرج اللوني على شريحة التحليل تعتمد على جودة كاميرا الهاتف المستخدمة في التصوير" ونذكر الأمر نفسه في التطبيقات التي تستخدم لتشخيص سرطان الجلد.

ويؤكد ألبريشت، "أن الدراسات العلمية أثبتت أن أفضل البرامج التي تستخدم في التشخيص تعطي نتائج خاطئة بنسبة تتجاوز ثلاثين بالمئة".

لذلك في المرة القادمة التي تشكو فيها من أعراض مرض ما ننصحك بالتوجه إلى طبيبك عوضاً عن تعريض نفسك لمخاطر التشخيص الخاطئ.